جمارك دبي تستعرض حقوق الملكية الفكرية

 دبي – 22 مارس 2016 : تنظم إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي، ورش عمل تثقيفية للسياح القادمين إلى دبي عبر الرحلات البحرية لمبنى «حمدان بن محمد للمسافرين» في محطة سفن الرحلات البحرية بميناء راشد، انطلاقاً من حرص جمارك دبي على توعية كافة شرائح المجتمع والزوار بحقوق الملكية
الفكرية والمخاطر الناجمة عن استخدام البضائع المقلدة.
وقال يوسف عزير مبارك مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية إن هذه الورش التوعوية تمتد خلال الموسم السياحي البحري 2015 – 2016، وفي إطار التعاون المشترك والتنسيق مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، الفعالية جاءت تنفيذاً لمذكرة التفاهم مع إدارة سياحة السفن البحرية، وهي الأولى من نوعها لتعريف السياح القادمين إلى دبي على متن السفن السياحية بدور جمارك دبي في التصدي للبضائع المقلدة، وحرصها على أن يخرجوا بتجربة سياحية جيدة في دبي، إضافة إلى التعريف بالتوجه الحالي لدولة الإمارات الذي يعتمد الابتكار في كافة المجالات عنواناً للمرحلة المقبلة، ومن بينها بالطبع نشر ثقافة الملكية الفكرية وتعزيز المشاركة مع كافة شرائح المجتمع والقطاع الخاص للتصدي لكافة أشكال التقليد، والوصول بدولة الإمارات إلى مكانه مصاف الدول التي تحارب التقليد والقرصنة.

وأشار يوسف عزير مبارك إلى أهمية هذه الفعاليات التوعوية بالنظر لتزايد أعداد السائحين القادمين إلى دبي عبر البواخر السياحية، خلال الموسم الشتوي الذي يمتد من نوفمبر/تشرين الثاني حتى مايو/أيار، ففي الوقت الذي لم تكن رحلات البواخر البحرية في عام 2006 تتعدى 55 رحلة بحرية سنوياً، على متنها نحو 105 آلاف سائح، نجد هذا العدد ارتفع إلى 310 آلاف سائح خلال الموسم السياحي 2015- 2016 وفق الحجوزات المسبقة، ومن المتوقع أن يرتفع عدد الرحلات إلى 154 رحلة في الموسم السياحي المقبل 2016 – 2017، بإجمالي 600 ألف زائر على متن هذه البواخر السياحية، وبالطبع فإن توعية هذا العدد الكبير بجهود دولة الإمارات في نشر مفهوم الملكية الفكرية ينعكس إيجاباً على سمعتها الدولية في هذا المجال.

وأشار مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية، إلى أن عدد ورش العمل التوعوية للموسم السياحي الحالي (من نوفمبر 2015 حتى مايو 2016) تشمل 22 ورشة عمل، ويتم تنظيمها يوم الاثنين من كل أسبوع، حيث تم تخصيص مكان لفريق قسم التوعية والتثقيف في المبنى رقم 2 (مبنى حمدان بن محمد للمسافرين)، ومبنى رقم «3»، ويتم فيها عقد لقاء تعريفي بسيط وسريع عن مفهوم الملكية الفكرية وجهود الدائرة في هذا المجال وتوزيع كتيبات ومنشورات تعريفية مختصرة واستطلاعات رأي عن معرفتهم بدور الجمارك، ومدى معرفتهم بالملكية الفكرية ومدى سعادتهم عن تجربتهم في دبي.
وقوبلت هذه الخطوة بترحاب وإشادة من قبل السائحين، مشيراً إلى أن أبرز الجنسيات التي تأتي عبر الرحلات البحرية، من الولايات المتحدة الأمريكية، والمكسيك، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وإسبانيا، وهولاندا، وإيطاليا، والبرتغال، وإيرلاندا، وجمهورية لاتفيا، و روسيا، وطاجيكستان، والهند، وباكستان، الفلبين، ونيجيريا، وكينيا.
وقال إننا نولي آراء هؤلاء الزوار في استطلاعات الرأي التي توزع عليهم اهتماماً كبيراً، وسنخرج بدراسة مفصلة عنها بعد الانتهاء من ورش العمل التوعوية في مايو المقبل، لوضع خطة واضحة وشاملة للأعوام المقبلة، لتنظيم ورش عمل وفعاليات شبه دائمة في مباني المسافرين في ميناء راشد، لدعم ثقافة الأمن التجاري في دبي.
وقال عزير إن الكتيبات التي يتم توزيعها تتوفر بسبع لغات مختلفة، هي الألمانية، الأوردو، الصينية، الإنجليزية، الفارسية، الإسبانية، والعربية من أجل الوصول إلى أكبر شريحة من السائحين.

Check Also

عِش تجربة الرومنسية بأحضان الصحراء الأخاذة مع فندق تلال ليوا

أبو ظبي في 13 فبراير 2018: أعلن فندق تلال ليوا، الفندق الأشهر بصحراء الربع الخالي، …