“السوق” يقدم مفهوماً عصرياً لزوار مهرجان أم الإمارات

جمع بين التراث العريق والحداثة

“شمة والسردال” يلقى إقبالاً واسعاً في أول أيام المهرجان

 

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 27 مارس 2016: في الوقت الذي يشهد خلاله كورنيش أبوظبي انطلاقاً تعدى نجاحه جميع المفاهيم لمهرجان أم الإمارات، تقدم منطقة “السوق” وهي أحد المناطق الخمس الرئيسية في المهرجان مفهوماً جديداً وعصرياً لمحبي التسوق، حيث يجتمع التراث العريق بالحداثة العصرية، في أجواء عائلية ممتعة.

وعلى مدار عطلة نهاية الأسبوع الأولى بالمهرجان، نجحت منطقة السوق في التألق واستقطاب كافة زوار المهرجان الذين يبحثون عن منتجات مميزة وفريدة، من الأقمشة والمفروشات ذات الأنماط الفنية العصرية، إلى المجوهرات والحلي الراقية، والسجاد بكافة أشكاله وألوانه، والحقائب واللوحات الفنية الفريدة.

وعلاوة على ذلك، قدم المسرح الرئيسي بمنطقة السوق العرض المتميز “شمة والسردال” للمرة الأولى لجمهور المهرجان، حيث تم تصميم العرض خصيصاً للمهرجان، والذي يروي قصص وحكايات رحلات الغوص بحثاً عن اللآلئ، التي شكلت أحد جوانب التجارة قديماً في الإمارات.

ويُسلط “شمة والسردال” الضوء على الدور الهام الذي لعبته الأمهات والنساء في الماضي خلال موسم الغوص ورحلاته الطويلة، حيث يعرض يومياً طوال فترة المهرجان. كما يقدم المسرح عروضاً أخرى مختلفة لفرق موسيقية مبدعة.

وتتميز منطقة “السوق” بالعروض المختلفة التي تحيي معالم التراث الإماراتي، بداية من طرق التعليم في الماضي وطرق ومواد الإنشاء والبناء، والمأكولات، والموسيقى، وصولاً إلى السيارات الكلاسيكية التي اتخذ منها الزوار فرصة لالتقاط صورة مميزة ومشاركتها على الوسم الرسمي للمهرجان #مهرجان_أم_الإمارات.

ولاقت كذلك ورش العمل المختلفة بمنطقة السوق إقبالاً كبيراً من الزوار، الذين شاركوا بتلوين المراكب، وتعلموا صنع الحليّ الفضية، واستمتعوا بتشييد القصور الرملية. كما تجمعت العائلات والأفراد الذين زاروا المهرجان في أيامه الأولى في “الحضيرة”، والتي تم تصميمها بمنظور مبتكر ضمن منطقة السوق لتلائم الأجواء الممتعة والأصيلة للمهرجان.

ويتيح مهرجان أم الإمارات، الذي تمتد فعالياته على طول 1.3 كيلومتراً من كورنيش أبوظبي، خمس مناطق رئيسية هي منطقة السوق، ومنطقة مطاعم الشاطئ، ومنطقة الفنون، ومنطقة الأنشطة، ومنطقة الحفاظ على البيئة. وتتمتع هذه المناطق بتصميم خاص ينبض بأجواء تفاعلية وغامرة للزوار من مختلف الفئات العمرية من الأفراد والعائلات، بما في ذلك مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية.

ويبلغ سعر تذكرة الدخول 20 درهماً للبالغين، و10 دراهم للأطفال دون سن 12 عاماً، فيما يتاح الدخول مجاناً للأطفال دون سن الخامسة، وسيتم تخصيص إيرادات الدخول لجمعيات خيرية بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وتجدر الإشارة إلى توفر خدمة مواقف السيارات مقابل الكورنيش بالقرب من أبراج “نيشن تاورز”، طيلة أيام المهرجان، وتم توفير 10 حافلات مخصصة لنقل الركاب، والتي تمر كل 5 دقائق على طول موقع المهرجان من البلازا الشرقية لكورنيش أبوظبي إلى مواقف سيارات نيشن تاورز، حيث تم تخصيص 5 مواقف للحافلات خلال أيام المهرجان، في حين تم توفير خط حافلات آخر من مارينا مول إلى موقع المهرجان وبالعكس كل 10 دقائق.

Check Also

“ليوبولدز أوف لندن” يسجل نجاحاً منقطع النظير في “سيال 2017”

2017: أعلن مطعم “ليوبولدز أوف لندن” عن النجاح الذي حققه كشريكٍ رسمي للضيافة في معرض …